منتديات ستار نور تايمز

أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمــات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتديات الإبداع و التميز

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، إخوتي الكرام: المنتدى منتداكم انشئ لخدمتكم فساهموا معنا للنهوض به، تحياتي رشدي (المدير)


    الهندسة الرياضية للعواطف الجزء 04

    شاطر
    avatar
    المدير
    مدير عام للمنتدى

    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 47
    تاريخ التسجيل : 29/04/2010
    العمر : 30
    الموقع : الجزائر

    الهندسة الرياضية للعواطف الجزء 04

    مُساهمة  المدير في الإثنين سبتمبر 26, 2016 2:38 am


    5) الطلاق العاطفي:
    5-1 مفهوم الطلاق العاطفي:
    الطلاق صفة تميز النهاية الحقيقة للزواج، فلا طلاق لفردين من غير زواج، أي أن هذه الصفة لا موجودة بوجود زواج قبلي بين الفردين، و تأتي هذه الحالة يعد فشل الرابطة أو العلاقة الزوجية بين الفردين بعد عدة محاولات داخلية و خارجية، و هناك عوامل كثيرة تؤدي إلى هذه الحالة، و من بينها اصطدام العواطف المتناقضة فيما بينها، فطلاق صفة مركبة تجمع العواطف المتناقضة ، مما يؤدي إلى انفصالات مؤقتة و دائمة و منه عدم توازن المبادلات العاطفية، فالطلاق يعمل على كسر السلسلة العاطفية
    حسب كلانشسكر: الطلاق هو انفضال عام لا يخص فقط الزوجين، إذا أن الفراق الأبدي بين فردين غير متزوجين يسمى طلاقا، فطلاق يؤدي إلى تفاضل المشتق الثانوي و يجعل العلاقة العاطفية في حالة تناوب، من كثرة الانفصالات
    كما أكد كلانشسكر أن الطلاق ناتج عن عدم توازن الدائرة العاطفية، أي مجموع الطاقات غير معدوم إما بافراط الطاقة أو التفريط فيها حسب صنف العواطف المتدخلة
    الطلاق غير مندرج ضمن كلمة زحلفك، لأنه ليس عاطفة أساسية بل مركبة من عواطف متناقضة، و مرتبط دائما بالتأثير العاطفي، حيث يؤول إما إلى الانفصال الحقيقي من زواج قبلي، أو إلى الانفصال الوهمي من غير زواج، ومن هنا يمكننا تقسيم الطلاق إلى قسمين:
    بين فردين متزوجين Vrai D- طلاق حقيقي:
    بين فردين غير متزوجينFaux D - طلاق وهمي:
    (dévorce) Dالطلاق هو نوع من التفاضل العاطفي و نرمز له بالرمز: تفا
    * كيف تؤول العلاقات العاطفية إلى  طلاق؟
    تؤول العلاقات العاطفية إلى طلاق إذا تحققت العلاقة التالية:
    2 متناقضتان δ1وδ، حيث:  1/2(عاطفة مركبة)2+طلاق 2)2=Δ 1+Δ(

    5-2 العاطفة الصادة:
    العاطفة الصادة هي التي تصد و تقطع العلاقة العاطفية و سبب حدوث الطلاق و تكون هذه العاطفة إما محبوبة أو مكروهة، و هي ناتج مجموع العاطفتين الصادرة و المستقبلة بشرط تكون العاطفتين متناقضتين، و نرمز للعاطفة الصادة بالرمز ع صا، حيث:
    Aδ+Eδصا=δ
    العاطفة الصادة تسمح لنا بمعرفة المشتق العاطفي الثانوي في تكامل أو تفاضل
    ملاحظة:
    - الطلاق هو ناتج عاطفتين متناقضتين صادرة و واردة في أي مرحلة من مراحل العلاقة العاطفية
    - العاطفة الصادة هي ناتج مجموع عاطفتين أوليتين الصادرة و الواردة أي المشتق العاطفي الأولي
    - عدم وجود عاطفة صادة يعني عدم وجود الطلاق (الانفصال التام)
    - في حالة توافق العاطفتان الصادرة و الواردة يعني أن التأثير لا يؤول إلى طلاق، إذن لا وجود للعاطفة الصادة حتى و إن كان ناتج مجموع العاطفتين هو عاطفة مكروهة، أما حالة المشتق الثانوي متعلق دائما بصنف العاطفة المستقبلة
    - في حالة توافق العاطفتان الصادرة و الواردة بإضافة أنهما ينتميان إلى صنف العواطف المكروهة مثلا (فراق ، كره) لا وجود للطلاق و لكن المشتق الثانوي في حالة تفاضل
    مثال:
    فردان: نوال زعتر، علي حليلو تتبادل بينهما عواطف صادرة تقدر ب11 و واردة تقدر ب5
    * استخرج العاطفة الصادة؟
    * هل يؤول التأثير إلى طلاق؟
    * بين قوة العاطفة؟
    * ما الفرق بين المشتق العاطفي الثانوي و العاطفة الصادة؟
    * إذا كان ن يمثل العواطف المتناقضة في التبادل بين الطرفين طيلة العلاقة العاطفية، بين شكل الطلاق في هذه الحالة؟
    أمثلة تطبيقية:
    2=5، يمثل كرهδ1+δ2=4 يمثل فراق، δ 1=1 يمثل زواج، δ*
    العاطفتان متناقضتان إذن التأثير يؤول إلى طلاق و العاطفة الصادة أو المسببة لانفصال هي الكره، و المشتق الثانوي في حالة تفاضل
    2=10، يمثل زواجδ1+δ2=1 يمثل زواج، δ 1=9 يمثل حب، δ*
    العاطفتان غير متناقضتان إذن التأثير لا يؤول إلى طلاق و بالتالي لا وجود للعاطفة الصادة (الزواج ليست عاطفة صادة)، و المشتق الثانوي في حالة تكامل
    2=7، يمثل فراقδ1+δ2=6 يمثل كره، δ 1=1 يمثل زواج، δ*
    العاطفتان متناقضتان إذن التأثير يؤول إلى طلاق و العاطفة الصادة هي الفراق ، و المشتق الثانوي في حالة تفاضل
    2=4، يمثل فراقδ1+δ2=3 يمثل لقاء، δ 1=1 يمثل زواج، δ*
    العاطفتان غير متناقضتان إذن التأثير لا يؤول إلى طلاق و الفراق ليست عاطفة صادة ، و المشتق الثانوي في حالة تكامل
    2=9، يمثل حبδ1+δ2=5 يمثل كره، δ 1=4 يمثل فراق، δ*
    العاطفتان غير متناقضتان إذن التأثير لا يؤول إلى طلاق و الحب ليست عاطفة صادة، رغم التوافق لكن المشتق الثانوي في حالة تفاضل، لأن العاطفتان من العواطف المكروهة
    في المثال الأخير: لاحظنا أن المشتق الثانوي في حالة تفاضل و لكن لايؤول التأثير إلى طلاق، أي ليس كل إضطراب عاطفي يؤدي إلى طلاق، ربما هو انفصال مؤقت فقط
    خلاصة:
    * إذا كان التأثير يؤول إلى طلاق و المشتق العاطفي الثانوي في حالة تفاضل، فإن التأثير قوي (احتمال كبير للطلاق)، العلاقة العاطفية متناوبة
    * إذا كان التأثير يؤول إلى طلاق و المشتق العاطفي الثانوي في حالة تكامل، فإن التأثير ضعيف (احتمال ضعيف للطلاق)، العلاقة العاطفية متناوبة
    * إذا كان التأثير لا يؤول إلى طلاق و المشتق العاطفي الثانوي في حالة تفاضل، فإن هذا يدل على اضطراب أو انفصال مؤقت، و رغم ذلك فالعلاقة العاطفية مستمرة
    * إذا كان التأثير لا يؤول إلى طلاق و المشتق العاطفي الثانوي في حالة تكامل، فإن هذا يدل على مثانة و صلابة العلاقة العاطفية أي العلاقة العاطفية مستمرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 1:15 pm